recent
جديد المقالات

آخر الليل إسحق أحمد فضل الله السبت / ١٩ /يونيو /٢٠٢١

Home

 آخر الليل



إسحق أحمد فضل الله

السبت / ١٩ /يونيو /٢٠٢١


و الضربة النهائية القادمة هي


   __________________


وإقامة جهاز أمن جديد بعيداً عما هو معتاد .

وإختفاء أموال التمكين .

وقوش ...

وأحداث الشرق المدبَّرة .

و أحداث الخرطوم و الغرب .

و الإمارات التي تريد الشرق .

و أمريكا التي تعرض طائرات ( الإف ١٥) إن نحن أبعدنا روسيا من الشرق .

و ... مصر و ضربة سوف يصرخون بها قبل أن تقع ...

  و .... و ...

أحداث هي ذرية بعضها من بعض .

   ...........

و عيسى يأتي أمس سفيراً لإريتريا .

و عيسى يُقدِّمه أحد قادة الأمة للوزيرة مريم و هذه تُقدِّمه للبرهان

و السفير يستخدم الواسطة لأن عيسى هذا مهنته هي إشعال السودان ( لهذا ظل السودان يرفضه )  

و مهمته تُدَّبر ليل العاشر من مايو هذا.

سوف تكون هي ذناد التفجير .

و الإجتماع يشهده أبرها كاسا مدير المخابرات و إثنان من السودانيين من الشرق .

 ثم إجتماع آخر في القصر لخمس ساعات يشهده يوناس أملاخ قائد الحدود .

 و ضابط إرتباط هو ولدي أزفي يقيم الآن في الخرطوم .

و ملايين ثلاثة من الدولارات تُقدَّم للعملية .

و ألف بندقية تُسلَّم .

و عشرة آلاف رشاش تسلَّم لمعسكر التدريب .. كلها .. و لسبب مفهوم .. كانت مما سُلب من التقراي

سلِّمت في هداليا .

 و توزيع القوات يتم و تحت دعوى الإنسحاب تحت عيون العالم جنود أفورقي ينسحبون من إثيوبيا نهاراً ثم يعودون ليلاً

و معسكر ( ولَّقا ) بتشديد اللام يضم الآن عدة آلاف يديرون (الجوع ) في إقليم التقراي و يفتحون المسارب للسودان .

هذه هي الشخصية الأولى في مسرحية السودان و ما يعد للأيام القادمة .

و جنود إثيوبيا و إريتريا ما ينتظرونه هو إنفجار .. إنفجار في السد أو قريب منه .

( و تسخين النزاع المصري الأثيوبي يُعد حتى لا يستغرب الناس الخطوة .. خطوة الإنفجار ) .

فالإنفجار إن لم يكن حقيقةً فإن المخابرات هناك لن يعجزها إطلاقه .

عندها إثيوبيا تتهم السودان .

عندها ... و قبل أن يفيق السودان من البكاء و الإنكار تكون قوات إثيوبية قد إجتاحت الفشقة 

عندها ... عندها ..


  ......


و تحت الهياج في الخرطوم ينطلق البعض للعمل .. كل أنواع العمل .

و الأحداث الصغيرة التي لها كل صفات الغبار في العيون لا يمكن حصرها .

ذرات تطلقها الجهات المقتتلة في الداخل .

لكن الأصابع الخارجية لها في المسرحية الحوار و الإخراج

و الجهات هذه بعض حديثها هو .

قوش ...

و قوش يصبح هو ( زول) المرحلة لأن الرجل

يتميز بالصلات ..

قوش له صلة بكل جهة , و هذا ما تريده المرحلة و ما تريده أمريكا و لو بأسلوب بخلاء الجاحط . 

و الدولة تعلم ...

و الدولة ترى و تحوِّل وجهها بعيداً مثلما رأت إجتماع شورى المؤتمر الوطنى و أدارت وجهها بعيداً

لأن الأمر الآن يذهب إلى مرحلة جديدة


  .....


قوش يصلح لأن بعض مداخله لكل جهة هي .

قوش له صلة بالبرهان منذ أول / و ربما قبل / أيام تسلم السلطة .

و قوش له صلة بحميدتي منذ أيام معركة قوز دنقو ... المعركة التي حملت حميدتي إلى منصب نائب رئيس .

و قوش صلته بالإسلاميين و الأحزاب معروفة .

و صلته بمصر صلة ما زال يسبح فيها .

و أمريكا التي تلوِّح للسودان بطائرات ( f15) ٳن قامت الخرطوم بطرد روسيا من الشرق تستخدم قوش لهذا . 


  ...........


و قوش الذي يصرخ البعض كراهيةً له ... و ينظر إليه البعض بأنه إنتهازي جيد .. قوش هذا ما يرسمه هو كاريكاتير في صحيفة إنجليزية قديمة  

و الكاركتير كان هو .

مربع أسود .. يشير إلى الليل و إلى أن الكاركاتير فاضح فاضح و من الظلام صوت إمرأة تصيح

  Adirty old man ...? Yes .. but agreat dirty old man

وقوش بالمواصفات هذه هو الوحيد الذي يصلح الآن لإيقاف الخراب .

بقية شخصيات المسرحية نؤجلها .

لكن بعضها ... بعض من يدير الأحداث .. هو جهات لم يسمع بها أحد .

Reactions:
author-img
aldisugi mahguob

Comments

No comments
Post a Comment
    google-playkhamsatmostaqltradent