recent
جديد المقالات

قوات الجنجويد /قوات الدعم السريع تهاجم منزلاً بدنقلا

Home

 قوات الدعم السريع تهاجم منزلاً بدنقلا 



و تمارس بلطجة خارج القانون .


من أغرب قصص الفوضي و غياب سلطة القانون ما قامت به قوات الجنجويد بدنقلا ، و المعروف أنها بقيادة حميدتى نائب رئيس مجلس السيادة .


 حيث تعرضت مساء الثلاثاء أسرة المرحوم طه عبدالدائم بمدينة دنقلا حي البان جديد لهجوم مسلح داخل منزلهم الساعه العاشرة و النصف مساءً من قبل أفراد الدعم السريع بعدد اربعة عربات لاندكروزر بكامل عتادها الحربي من أسلحة دوشكات ورشاشات كلاشنكوف.


القوة قادمه من ولاية الخرطوم بقيادة ضابط برتبة رائد

وبمعاونة الملازم أول شرطة (م) من شرطه مباحث الولاية الشماليه دنقلا وفرد المباحث( ع) يتبع لمباحث الولاية و(ج. س) يتبع للدفاع المدني دنقلا.


قامت القوة بإطلاق أعيرة ناريه بكثافه بشقه بتقاطع المزلاقان ومن بعدها توجهوا لوسط حي البان جديد واقتحموا منزل المرحوم طه عبدالدائم ويسكن المنزل عدد ثلاثة أُسر .


إقتحموا المنزل وجميع الاسر نيام و قاموا باطلاق عدد أربعة أعيرة نارية علي الشاب أيمن طه أثناء نومه وفزع جميع أفراد الأسره وهم يواجهون بالأسلحة مصوبةً عليهم نساءً واطفالاً و

 إعتقلت القوة الشاب (ع٠م) عطيه .




وعندما سمع سكان الحي صوت إطلاق الرصاص واستغاثة أفراد الأسرة ؛ بدأ شباب الحي بالتجمهر وقام عدد منهم بإسعاف الشاب أيمن لمستشفي دنقلا التخصصي ، بينما قام بقية الشباب بملاحقة القوة حتي مباني رئاسة مباحث الولاية ، وقامت القوة المهاجمة بانزال الملازم اول( م) وفرد المباحث (ع) والشاب المعتقل (ع٠م) .


ورجعت القوة منتصف الليل لولاية الخرطوم ، حدث كل هذا دون علم الأجهزة الأمنية والشرطيه بقدوم هذه القوة للولاية وتنفيذ مهمتها.


تفيد المعلومات بان إبنة خالة المدعو (ج٠ث) و التي تقيم أمدرمان قام زوجها بقتل نقيب يتبع للدعم السريع وهرب

وظلت قوات الدعم السريع تتبع زوجة القاتل وإتصالاتها الهاتفية.


وكانت الزوجة و أفراد أسرتها و أمها يتواصلون هاتفيا مع المدعو (ج٠ث) حتي مغادرتهم ولاية الخرطوم ووصولهم مدينة دنقلا.


وتفيد المعلومات بأن المدعو (ج. ث) قام باخفاء القاتل الذي وصل لمدينة دنقلا قبل أسرته ،و قام (ج ث) باستئجار شقة له بالمزلقان ، و بعد وصول أسرة القاتل وخالة المدعو (ج٠ث) ، قام بأخذهم لمنزل طه عبدالدائم خالة القاتل وبناتها و قد حضروا لدنقلا لحضور عملية بمستشفي دنقلا.


ومن خلال تتبع قوة الدعم السريع للزوجة وإتصالتها الهاتفية وصلوا للشقة وفتحوا النيران علي الشقة وصادف عدم وجود الزوج الهارب وتمكنوا من القبض علي( ج. ث) وقاموا بمصادرة هاتفه و تهديده بالقتل إذا لم يرشدهم بمكان اسرة القاتل و اسمه محمد وزوجته واسمها آيات ، قادهم (ج. ث)لمنزل طه عبد الدائم.


وصلت القوة من الخرطوم وقامت بمهمتها ومغادرة الولاية في أقل من ساعه ونصف ، دون علم مدير الشرطه والأجهزة الأمنية.


وبمعاونة الملازم أول (م. ع) الذي كان يعمل بشرطة الولاية الشمالية وتم نقله لولاية دارفور لكثرة مشاكله بالولايه ، تم نقله قبل أشهر و عاد اليها ملحق بماحث الولاية يوم الاثنين وإشترك في الهجوم علي الشقة ومنــزل اسرة طه

يوم الثلاثاء.


هذه الحادثة تؤكد أن الدعم السريع بقيادة حميدتى لا تحترم القانون و تمارس البلطجة ، و على مدير شرطة الولاية و قادة الأجهزة الأمنية إتخاذ الإجراء اللازم و التحقيق و محاسبة من شاركوا القوة من منسوبيها خاصة الملازم أول ماهر الذى تم إبعاده من الولاية من قبل لإنحراف سلوكه و لكنه عاد اليها من جديد .

منقول...

Reactions:
author-img
aldisugi mahguob

Comments

No comments
Post a Comment
    google-playkhamsatmostaqltradent